إنفيديا تتحدى الحظر الأمريكي: مبيعات رقاقات الذكاء الاصطناعي للصين ترتفع

إنفيديا تتحدى الحظر الأمريكي: مبيعات رقاقات الذكاء الاصطناعي للصين ترتفع

تعمل شركة إنفيديا على زيادة مبيعاتها من رقاقات الذكاء الاصطناعي في الصين، حيث تهدف للوصول إلى مبيعات تصل قيمتها إلى 12 مليار دولار أمريكي خلال عام 2024 الجاري.

هذا التوجه جاء وفقًا لتقرير جديد نشرته صحيفة فايننشال تايمز، والذي استند إلى تحليلات خبراء مختصين في السوق.

 

من المتوقع أن تبيع إنفيديا خلال الأشهر المقبلة أكثر من مليون رقاقة من نوع H20، وهي رقاقات جديدة تم تصميمها خصيصًا لتجاوز القيود الأمريكية المفروضة على بيع رقاقات الذكاء الاصطناعي المتقدمة إلى الشركات الصينية.

تأتي هذه الرقاقات بمواصفات تقنية عالية وقدرة على الأداء المتقدم، مما يجعلها مثالية للاستخدام في التطبيقات الذكاء الاصطناعي المتطورة.

 

وفقًا للتقديرات، فإن مبيعات إنفيديا في السوق الصينية ستفوق بكثير مبيعات شركة هواوي من رقاقتها المنافسة Ascend 910B، حيث يتوقع أن تبيع هواوي نصف مليون رقاقة فقط.

هذا الفارق الكبير في المبيعات يعكس الطلب الكبير على رقاقات إنفيديا وقدرتها على تلبية احتياجات السوق الصينية.

 

كانت الإدارة الأمريكية قد فرضت قيودًا صارمة على بيع رقاقات الذكاء الاصطناعي المتقدمة إلى الصين، خوفًا من استخدامها في تطوير أنظمة عسكرية متقدمة.

هذه القيود أدت إلى نقص في توفر هذه الرقاقات، مما أعاق قدرة الشركات التقنية الصينية الكبيرة مثل بايت دانس، تنسنت، وعلي بابا على منافسة الشركات الأمريكية الرائدة في هذا المجال.

 

يبلغ سعر رقاقة H20 حوالي 13 ألف دولار أمريكي، مما يجعل إجمالي مبيعات إنفيديا في الصين يصل إلى 12 مليار دولار أمريكي.

هذا الرقم يعادل أكثر من عائداتها الإجمالية في السنة المالية السابقة، والتي بلغت 10.3 مليارات دولار أمريكي.

وقد أشار الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا، جينسن هوانغ، إلى أن الأعمال التجارية للشركة في الصين قد تراجعت بشكل كبير بسبب القيود المفروضة.

كما أكدت المديرة المالية، كوليت كريس، أن إيرادات قطاع مراكز البيانات في الصين، التي تشمل مبيعات رقاقات الذكاء الاصطناعي، قد انخفضت بنحو ملحوظ بعد فرض قيود جديدة في أكتوبر الماضي.

 

في عام 2021، قبل فرض القيود، كانت الصين تشكل أكثر من ربع إيرادات إنفيديا.

ومع ذلك، من المتوقع أن تشكل فقط نحو 10% من الإيرادات هذا العام.

على الرغم من ذلك، تشهد إنفيديا نموًا كبيرًا غير مسبوق في الولايات المتحدة، بفضل الشركات التقنية الكبرى التي تبني أنظمة ذكاء اصطناعي عملاقة.

 

بالرغم من التحديات التي تواجهها إنفيديا في السوق الصينية، إلا أن الشركة تستفيد بشكل كبير من النمو في السوق الأمريكية.

الشركات التقنية الكبرى في الولايات المتحدة، مثل جوجل، فيسبوك، وأمازون، تستثمر بشكل كبير في بناء أنظمة ذكاء اصطناعي متقدمة، مما يعزز الطلب على رقاقات إنفيديا.

هذا النمو في السوق الأمريكية يعوض إلى حد كبير التراجع في الإيرادات من السوق الصينية، ويضع إنفيديا في موقف قوي لمواصلة الابتكار والتوسع.

 

تواصل شركة إنفيديا سعيها لزيادة مبيعات رقاقات الذكاء الاصطناعي في الصين، بالرغم من التحديات والقيود المفروضة.

من المتوقع أن تحقق الشركة مبيعات قياسية في هذا السوق، مما يعكس الطلب الكبير على منتجاتها المتقدمة.

في الوقت نفسه، تستفيد إنفيديا من النمو الكبير في السوق الأمريكية، مما يعزز من قدرتها على الاستمرار في تحقيق النجاح والابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي.

.

المزيد من الأخبار من - sawaliftech