هبوط حاد في سعر بتكوين و تحليل عميق لفترة التراجع الأخيرة

هبوط حاد في سعر بتكوين و تحليل عميق لفترة التراجع الأخيرة

شهدت أسواق العملات المشفرة انخفاضًا حادًا في الأسعار خلال الأسبوع الماضي، حيث وصل سعر "بتكوين" إلى أدنى مستوى له منذ فبراير.

ويرجح محللون هذا التراجع إلى مجموعة من العوامل المتداخلة، سأقوم بتحليلها بشيء من التفصيل:

1.

ضعف الطلب على صناديق بتكوين المتداولة في الولايات المتحدة:

  • شهدت صناديق بتكوين المتداولة في الولايات المتحدة (ETFs) تراجعًا في الاهتمام من قبل المستثمرين خلال الأسابيع الماضية.
  • يعود ذلك جزئيًا إلى خيبة الأمل من أدائها، حيث لم تحقق الارتفاعات المتوقعة.
  • بالإضافة إلى ذلك، واجهت بعض صناديق بتكوين الجديدة صعوبات في الحصول على موافقة من الجهات التنظيمية.

2.

إشارات على بيع الحكومات للعملات المشفرة المصادرة:

  • ظهرت تقارير تشير إلى أن بعض الحكومات، مثل كوريا الجنوبية، تبيع العملات المشفرة التي تم مصادرتها من مجرمي العملات الرقمية.
  • أدى ذلك إلى زيادة المعروض من العملات المشفرة في السوق، مما أسهم في الضغط على الأسعار.

3.

عدم اليقين السياسي في الولايات المتحدة:

  • يعاني الاقتصاد الأمريكي من حالة من عدم اليقين، مع ارتفاع التضخم وتراجع أسعار الفائدة.
  • يؤدي ذلك إلى تخوف المستثمرين من المخاطر، مما يدفعهم إلى سحب أموالهم من الأصول عالية المخاطر مثل العملات المشفرة.

4.

بيع مديري تفليسة بورصة "إم تي غوكس" (Mt.

Gox) كميات كبيرة من "بتكوين":

  • أعلن مديرو تفليسة بورصة "إم تي غوكس" عن خطتهم لبيع كميات كبيرة من "بتكوين" لتعويض الدائنين.
  • أدى ذلك إلى زيادة ضغوط البيع على العملة، مما ساهم في انخفاض سعرها.

5.

انخفاض الارتباط بين أسعار الأسهم والعملات المشفرة:

  • في الماضي، كانت أسعار العملات المشفرة تميل إلى التحرك في نفس اتجاه أسعار الأسهم.
  • لكن في الآونة الأخيرة، انفصلت العلاقة بين الأصول، مما يعني أن انخفاض أسعار الأسهم لم يعد يؤدي بالضرورة إلى انخفاض أسعار العملات المشفرة.

6.

ترقب المستثمرين لبيانات الوظائف الأميركية بحثاً عن مؤشرات حول سياسة الفائدة في الاحتياطي الفيدرالي:

  • ينتظر المستثمرون بفارغ الصبر بيانات الوظائف الأمريكية لشهر يوليو، والتي ستُصدر في وقت لاحق من هذا الأسبوع.
  • تُعد هذه البيانات هامة لأنها قد تُقدم أدلة حول خطط الاحتياطي الفيدرالي المستقبلية بشأن أسعار الفائدة.
  • إذا أشارت البيانات إلى استمرار ضعف الاقتصاد، فقد يؤدي ذلك إلى إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة، مما قد يُحفز بعض المستثمرين على العودة إلى الأصول عالية المخاطر مثل العملات المشفرة.

على الرغم من الأداء القياسي للأسهم العالمية، إلا أن العملات المشفرة تواجه ضغوطًا بيعية كبيرة.

ويرى بعض المحللين أن هذا التراجع قد يكون مؤشراً على تحول في اتجاه الاستثمارات، حيث قد يبدأ المستثمرون في سحب أموالهم من الأصول عالية المخاطر مثل العملات المشفرة.

ومع ذلك، لا يزال بعض المتفائلين يعتقدون أن "بتكوين" لديها القدرة على التعافي، خاصة مع تزايد اعتماد المؤسسات على العملات الرقمية.

يبقى السؤال مفتوحًا حول ما إذا كان هذا التراجع مؤقتًا أم أنه يشير إلى بداية اتجاه هبوطي طويل الأجل.

ولكن من المؤكد أن المستثمرين يتابعون عن كثب تطورات السوق، خاصة مع قرب إصدار بيانات الوظائف الأميركية.

.

المزيد من الأخبار من - sawaliftech